29/11/2014

طالب يناشد دول العالم منحه جنسية أخرى ليسقط جنسيته المصرية

كتب- حسين البدوي:

ناشد إسلام فرج، الطالب بالفرقة الثانية بكلية الحقوق جامعة طنطا، دول العالم منحه جنسية أي دولة أخرى حتى يستطيع التقدم بطلب للسلطات المصرية بالتنازل عن جنسيته الحالية.

وقال إسلام لـ''مصراوي''، ''إنني أتقدم بهذه الخطوة بعد أن حصل الرئيس الأسبق حسني مبارك على حكم البراءة في قضية قتل المتظاهرين، كنت دائما أشعر بالغربة في وطني، وبعد صدور أحكام قضية القرن شعرت أنني لا أملك حفنه تراب واحدة في هذه الأرض، وأن دماء شهداء يناير المجيدة ضاعت هباءً''.

وأضاف إسلام ''أنا الآن مواطن بلا هوية، أناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان ومجلس الأمن، أن يوفروا ليّ جنسية أخرى أتمتع خلالها بحقوقي كمواطن وأودي واجباتي وأتعامل بآدمية، حتى أستطيع التنازل عن مصريتي''.

وأكد إسلام أن الذي يقوم به ليس جريمة لأن القانون المصري أباح للمواطن أن يتقدم بالإذن بالتنازل عن الجنسية والتجنس بأي جنسية أخرى.

وكتب إسلام على صفحته الشخصية بموقع ''فيسبوك''، ''أقر أنا المواطن إسلام إسماعيل فرج، ورقم بطاقتي القومي هو''١٦٠١٢٣٣''، وأنا في كامل قواي العقلية، إنني أتنازل تمامًا عن الجنسية المصرية، وذلك لما شعرت به من عدم انتماء لهذه الدولة ونظامها وفي انتظار الانتماء لجنسيه أخرى تحترم مواطنيها وتقدرهم عقولهم وتعبيرهم عن آرائهم بحرية''.

وأضاف في تدوينة أخرى ''سبب تقدمي بطلب للتخلص من الجنسية عدم شعوري بالانتماء لهذا المجتمع، وهذا لآن المجتمع المصري لا يحمى أفراده ولا يكفل لهم حقوقهم، لأن المواطنة ليست مجرد كلام وشعارات، إنما الوطن هو المكان الذى يعيش فيه الإنسان مدركا لكافة حقوقه وهذا ما أفتقده في مصر''.

إسلام فرج إسلام فرج