وحسب ما أوردت وكالة "رويترز" السبت، فإن الدراسة التي أعدها برنامج خليج تشيسابيك بولاية ميريلاند، التي قالت إن أعداد"سرطان البحر الأزرق" في الخليج في تزايد بالرغم من أن العدد مازال دون مستويات الهدف الصحي.
وتتابع وكالات ولايات مطلة على الخليج وأخرى اتحادية المشاكل البيئية فيه، التي يعتقد أنها أضرت بالحياة البرية، ما أدى في نهاية المطاف إلى ارتفاع درجات حرارة المياه.

وقالت الدراسة إن العدد الحالي لسرطان البحر الأزرق زاد من 411 مليونا في 2015 إلى 443 مليونا في 2016، وأضاف العدد ارتفع إلى حوالي 800 مليون في التسعينيات وفي عام 2012.

وقال جلين ديفيز من إدارة الموارد الطبيعية بولاية ميريلاند":من المشجع رؤية تعافي الإناث البالغة من الحالة المستنفدة التي كانت عليها قبل عامين".